زواج الأطفال لا ينتهك فقط حقوق الإنسان للفتيات، ولكن أيضا يهدد حياتهن وتعليمهن، وآفاق مستقبلهن بشكل خطير. وعندما تتزوج الفتيات، فإنه يتوقع منهن أن يبدأن الإنجاب وهن لا يزلن أنفسهن أطفالا، مع ما يرافق ذلك من مضاعفات مرتبطة بالحمل كونه سببا رئيسيا للوفاة بين الفتيات المراهقات في العالم النامي.  وفي موزامبيق، وهو بلد يتمتع بواحدة من أعلى معدلات زواج الأطفال والوفيات النفاسية في العالم، تُبذل جهود لضمان أن يتمتع جميع الفتيات الصغيرات بحقهن في المساواة.

Category:

MDG Special

Tags: