اختر صفحة

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون: مهمة من أجل الإنسانية

قبيل القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني زار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي-مون مختلف المناطق في العالم لرفع الوعي بالاحتياجات الإنسانية المتزايدة والحاجة لتقديم الدعم وتوفير الحماية للمحتاجين والمتضررين.

خمس مسؤوليات جوهرية في أجندة العمل الإنساني

تعقد الأمم المتحدة القمة العالمية الأولى للعمل الإنساني بدعوة من الأمين العام للحد من المعاناة البشرية الناجمة عن الأزمات.تستضيف مدينة إسطنبول التركية أعمال القمة يومي 23 و24 من مايو أيار.الأمين العام بان كي مون أصدر تقريرا تحت عنوان “إنسانية واحدة: مسؤولية مشتركة” حدد فيه أجندته للعمل الإنساني من خلال خمس مسؤوليات جوهرية للعمل. ودعا بان الدول إلى إعلان تعهدات محددة في القمة بشأن كل من المسؤوليات الجوهرية الخمس.

الأمين العام يلتقي لاجئين فلسطينيين في نهر البارد ويحث على إكمال إعماره

حث الأمين العام للأمم المتحدة المجتمع الدولي على توفير التمويل المتبقي لإكمال إعمار مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين الذي لحقت به أضرار جسيمة بسبب الاشتباكات بين تنظيم فتح الإسلام والجيش اللبناني عام 2007.

وأثناء زيارته للمخيم، قال بان إن إحدى أولى الأولويات في قمة العمل الإنساني في إسطنبول ستكون تعزيز دعم هؤلاء اللاجئين.

رسالة أمل من الأمم المتحدة للاجئين السوريين في لبنان

أثناء زيارته للبنان، التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لاجئين سوريين في وادي البقاع.

وقال إن حل الوضع في سوريا سيتحقق عبر الحوار السلمي السياسي، ودعا اللاجئين السوريين إلى التحلي بالأمل وعدم اليأس، وذكر أن الكثيرين حول العالم بمن فيهم اللبنانيون يقفون إلى جانب اللاجئين لدعمهم.

 

لاجئون سوريون في وادي البقاع في لبنان
فتاة صغيرة تحمل طفلا في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن
الأمين العام ورئيس البنك الدولي ومبعوث الأمم المتحدة للشباب يلتقون لاجئين سوريين في مخيم الزعتري في الأردن
أطفال في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن
ترحيب من الأطفال السوريين بمخيم الزعتري بالأمين العام ورئيس البنك الدولي. الصورة: UNICEF Jordan

مهمة من أجل الإنسانية في الأردن

في إحدى جولاته قبل انعقاد قمة العمل الإنساني في مايو أيار، زار الأمين العام الأردن الذي يستضيف أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين بالإضافة إلى لاجئي فلسطين، ويعد من أكثر الدول تضررا بالأزمة السورية.

توقف الأمين العام وقرينته ورئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في مخيم الزعتري للاجئين السوريين. واطلعوا على جهود هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن وبعض أنشطتها في المخيم لدعم النساء السوريات، بما في ذلك ورشة عمل لتعليم الحياكة، وسوق لتوفير الاحتياجات الطبية للسوريات.

تأكيد دولي على أهمية تحويل الدعم المقدم للاجئين إلى فرص تنموية

الأمين العام ورئيس البنك الدولي في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن

بعد لقائه كبار المسؤولين الأردنيين وعلى رأسهم الملك عبد الله، وزيارته لمخيم الزعتري للاجئين السوريين أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن امتنانه لسخاء الأردن وتعاطفه مع اللاجئين.

وقال في مؤتمر صحفي “كنت هنا في بداية إنشاء مخيم الزعتري، ورأيت الفرق. أولا زاد عدد الأشخاص الموجودين بالمخيم، للأسف، غير القادرين على العودة إلى ديارهم. ولكن في نفس الوقت شهدت الكثير من الأنشطة التي تعد علامات على الحياة.”